معلومات عن مرض السكر

عندما يتعلق الأمر بالسيطرة على مستوى السكر في الدم، فإن الأبحاث أظهرت أن الكمية الكلية من الكربوهيدرات التي تتناولها هو أهم بكثير من نوع الكربوهيدرات: السكر أو النشويات. يمكن أن نفهم من هذا “انه من المقبول الاستمتاع بكميات صغيرة من الحلوى من حين الى حين،” و هذا خبر جيد للذين يعانون من مرض السكري. (وبالطبع، هذا لا يعني أن الحلوى ودقيق الشوفان متساويين في القيمة الغذائ

 

إن النظام الغذائي الصحي الذي يساعد على منع مرض السكري هو نفس النظام الغذائي الذي يساعد مرضى السكري على التحكم بحالتهم. يشمل هذا النوع من النظام الغذائي أو الحمية  الكثير من الفواكه والخضروات ، البقول والحبوب الكاملة،  ومنتجات الألبان الخالية أو قليلة الدسم، اللحوم الخالية من الدهن والأسماك. النظام الغذائي الصحي هو أيضا الذي يوفر المستوى المناسب من السعرات الحرارية للحفاظ على وزن صحي. والفرق الرئيسي بين تناول الطعام عندما تكون مصابا بداء السكري، وتناول الطعام لتجنب السكري هو: أن المصابين بالسكري عليهم مراقبة الكمية الكلية من الكربوهيدرات التي يتناولونها. النساء الذين يعانون من مرض السكري يجب عموما أن يتناولوا 3-4 حصص من الكربوهيدرات في الوجبة؛ الرجال عادة ما ينبغي أن يتناولوا 4-5 حصص

و  الحصة الواحدة = 15 غراما من الكربوهيدرات

 

تشير التقديرات إلى أن ثلث الذين لديهم مرض السكري لا يعرفون حتى انهم مصابون به. أعراض مرض السكري قد تشمل التعب والعطش وفقدان الوزن، وعدم وضوح الرؤية وكثرة التبول. ولكن بعض الناس ليس لديهم أي أعراض. ويمكن لفحص الدم أن يبين إذا كنت مصاباً بالسكري، اسأل طبيبك إذا كان هناك حاجة لاختبارك

 

ليس من الشائع حدوث مرض السكري خلال فترة الحمل، ولكنه يحدث أحيانا. حوالي 4 في المئة من جميع النساء الحوامل يصبن ب “سكري الحمل” أثناء فترة الحمل، وغالبا ما يختفي بعد ولادة الطفل. الخبراء لا يعرفون ما الذي يسبب حدوث سكري الحمل، ولكن البعض يعتقد أن الهرمونات التي تساعد على نمو الطفل قد تمنع عمل الانسولين في جسم الأم. النساء الذين أصيبوا بسكري الحمل لديهم خطر أعلى بكثير للإصابة بمرض السكري في وقت لاحق، ولكن الحفاظ على وزن صحي وممارسة النشاط البدني يمكن أن يقلل من احتمال تكرار حدوث مرض السكري في مرحلة ما بعد الحمل

 

إذا كان لديك مقدمات السكري، وهي الحالة التي يكون فيها مستوى السكر في الدم أعلى من المعتاد ولكن ليس عالي بعد بما يكفي لتشخيصه بمرض السكري، يمكنك أن تفعل الكثير لمنع أو تأخير مرض السكري.

 وقد أظهرت الدراسات أنه يمكن خفض خطر الاصابة بمرض السكر عن طريق فقدان الوزن من خلال اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة. دراسة رئيسية  لأكثر من 3000 شخص لديهم مقدمات السكري وجدت أن الحمية الغذائية وممارسة الرياضة، عندما اسفرت عن فقدان الوزن ( فقط  5 إلى 7 في المائة من إجمالي وزن الجسم، أو حوالي 10 إلى 14 باوند للشخص الذي يزن 200 باوند )، مع ممارسة الرياضة لنحو 30 دقيقة في اليوم ، قد أنقص احتمال الاصابه بمرض السكري ما يقرب من 60 في المئة

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة