الحج والسكر.. نصائح وإرشادات..

الحج والسكر.. نصائح وإرشادات..

 

اجتنب التدافع والتزاحم اثناء مناسك الحج

 

اجتنب الحلوى و المشروبات الغازية، والاكتفاء بكوب من القهوة أو الشاي بدون سكر مع الإكثار من شرب الماء اثناء التواجد بالمخيمات.

 

اثناء أداء المناسك

 

يتطلب الطواف والسعي مجهودا بدنيا كبيرا، ويصبح هذا الجهد أكثر إرهاقا بسبب الازدحام، و لذلك يتعين على مريض السكر:

 

- التحكم في الغداء و الدواء و الجهد العضلي لكي يتحقق التوازن في نسبة السكر في الدم.

- تناول الوجبات الرئيسية في موعدها المحدد قدر الإمكان.

- القيام بقياس نسبة السكر في الدم قبل الشروع في الطواف والسعي، والحرص على أن يكونا في وقت بارد نسبيا، و يحاول الحاج الابتعاد عن المناطق الشديدة الازدحام.

- الحرص على مرافقة شخص له معرفة و دراية بمرض السكر.

- خفض الأقراص أو الأنسولين بمقدار الثلث قبل الشروع في الطواف أو السعي.

- أخد قسط من الراحة عند كل شوط، وبين الطواف والسعي.

- يجب التوقف و الاستراحة وقياس نسبة السكر في الدم، وشرب كأس من العصير، أو أخد أربعة مكعبات من السكر، مع كمية من الماء، وذلك عند الإحساس بهبوط نسبة السكر في الدم، كأن يتعرق المريض أو يرتعش مع خفقان في القلب واصفرار في الوجه، أو عند الشعور بالجوع أو الاعياء الشديد، خلال السعي، فيجب على الحاج المصاب التأني والاستراحة عند كل شوط لطول المسافة، وتناول وجبة خفيفة، وفي حالة الإحساس بالاعياء والإرهاق، يمكن الاستعانة بكرسي متحرك لإتمام الأشواط السبعة.

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة